العودة لصفحة التصويت

أسئلة عامة

1- وما الهدف من مثل هذة الانتخابات؟

ج-لإثبات أن الانتخابات العادلة ممكنة وسهلة ولكن النظام الحالى يعرقلها و يتحكم فيمن يرشح نفسه ولذلك ستظهر للعالم عوار العملية الانتخابية ورفض النظام تداول السلطة بالطرق السلمية وستسمح لنا هذه الانتخابات أن نتوصل بطريقة علمية لمعرفة اختيارات المواطن المصري حين نعطى له حرية الاختيار

2- لماذا لم تضيفوا اسم الدكتور محمد مرسي كمرشح؟

ج-لقد اخترنا من رشح نفسه في تلك الانتخابات و لنعطي فرصة للشعب لإختيار من يرغب فيه بدون تدخل النظام ، بالاضافة ان د. مرسي هو رئيس منتخب من الشعب ولن نكون عادلين له بوضع اسمه في انتخابات رمزية.

 3- من الذي جعلكم تثقون أن الناس سيقومون بالتصويت؟

ج- نحن نثق في الشعب المصري ونحن شريحة من هذا الشعب الذي هو على دراية بالنظام الحالي  ونحن نقدم له بدائل في تصويت حر للتعبير عن رغبته بحرية

4- ومن يضمن لنا انها ستكون نزيهة ولن يحدث تدخل من طرفكم؟

ج-ولذلك سيشارك معنا أطراف محايدة ذوى خبرة في الانتخابات الالكترونية وسنذكر أسماء المنظمات قبل التصويت

5- من يعمل معكم ومن أين أتيتم بالأموال اللازمة للإنفاق على الانتخابات؟

ج-لقد ساهم الأشخاص الذين يقفون وراء هذا المشروع فى التبرع من أموالهم الخاصة. ولكن تلك الاموال لن تكون كافية لتغطية كافة المصاريف حتى نهاية المشروع، ولذلك قمنا بإطلاق حملة تبرعات جماعية عبر الإنترنيت لكى نستطيع دفع باقي التكاليف (نسأل كافة المؤيدين للفكرة التبرع).  هذا ومن المتوقع أن تكون التكلفة الكاملة في حدود الـ 10,000 دولار

6- هل لكم اتصال بأي من المرشحين الحاليين أو من هم قيد الاعتقال او اى من ذويهم أو من قام على حملتهم الانتخابية قبل الاعتقال؟

ج-لا يوجد أي اتصال بأي مرشح ونحن نتعامل مع العملية الانتخابية على اساس ان كل مرشح تقدم برغبته الشخصية للترشح ولكن النظام منعهم من ممارسة حقهم الدستورى له الحق في ذلك، وكذلك نتعامل معهم على اساس انهم شخصيات عامة في المجال السياسي ومن حقنا التعامل مع اسمائهم بدون قيود

7- هل يتقاضون أجرا عما تفعلون؟

ج-لا توجد اى ميزانية لدفع اى أجر لاى شخص والعمل  تطوعي فقط إلا المصاريف اللازمة لتطوير الويب سايت من الناحية التقنية وتقوم بهذا شركات متخصصة فقط ولابد من دفع تكاليفها

8- تعلمون بطش القوى الامنية في مصر، هل آمنتم الناخبين بشكل جيد، ألا تخشون على أنفسكم في الخارج؟

ج-سيكون كل فرد يصوت مؤمن من تسريب معلوماته ولا توجد فرصة للتعرف على من صوت ومن لم يشترك، و حتى من قام بالتصويت فلا يعرف اى شخص لمن صوت هذا الشخص ولذلك فهو في آمان. أما نحن  لم نرتكب أي مخالفة للقانون  تجعلنا نخاف من اي ملاحقة قانونية

9- نسمع عن الكثير من حالات السطو الإلكتروني على المواقع واختراقها، ومنها على سبيل المثال، اختراق روسيا لعملية الانتخابات الأمريكية ومازال هناك تحقيق يجرى في هذا الامر، وغيرها من الحالات الاخرى، فهل اتخذتم من التدابير اللازمة للحيلولة دون ذلك؟

ج-نعم سنختار أفضل نظام أمني نستطيع الحصول علية وليست كافة الاختراقات متشابهه وتوجد وسائل مختلفة لتأمين الوب سايت ونحن نتعامل مع حرفيين في ذلك المجال لتأمين العمل بالشكل المطلوب

9 ب- أين ستحفظ المعلومات؟

ج- ستحفظ المعلومات على أجهزة معلوماتية عالية الكفاءة ومؤمنة على أعلى المستويات العالمية.  هذا ولن نستطيع إعطاء أية تفاصيل أخرى عن هذا لدواعي تتعلق بأمن المعلومات

10- هل يمكن لنا ان نتعرف علي بعض من القائمين على ادارة العملية الانتخابية حتى يثق الناس في مشروعكم؟

ج-نحن نشطاء معروفين ومعنا من لن نستطيع ذكر أسمائهم لكي لا يتعرضوا لأذى .ذكر كل الأسماء لن يفيد فهدفنا هو تطمين من يشك في مصداقيتنا فقط

 

11- من هم المرشحين؟ وهل ستقومون بالإعلان عن برامجهم الانتخابية أم سنكتفي  بما تم ذكره في الإعلام عن أنفسهم؟

ج-(حسب الترتيب الابجدي):أحمد شفيق - أحمد قنصوة - خالد علي - سامي عنان - عبدالفتاح السيسي - موسى مصطفى موسى-  أو يكتب الناخب اسم إختيار غير مدرج اسمه او أن يبطل صوته .  سنكتب سيرتهم الذاتية وسنترك للمصوت حرية البحث ودراسة كل مرشح

12- اذا كنتم مؤمنين بالفكرة، لماذا لم نرى مرشحا منكم من الخارج؟

ج- نؤمن بفكرة إعطاء الشعب المصري الحرية في إختيار مرشح ، ومشروعنا يقوم على الواقع الحالي والواقع هو أنه  لم يتقدم أحد من الخارج كمرشح ونحن لم ندرج سوى من فعلا اراد الترشح . نحن مجموعة تعمل بالعمل المدني ولا نسعى ولا نرغب بالسلطة

13- سمعنا أن هناك تخوفات وشكوك من بعض فصائل المعارضة وبعض الهجوم ، فكيف تتعاملون معهم ، وهم يندرجون تحت اسم المعارضة؟

ج- نأمل ان يتفهم الجميع ان اختلاف الراي شئ طبيعي وان هدفنا كشف العملية الانتخابية الحالية - إن كان يجوز تسميتها ذلك - وإعطاء المصريين الفرصة للاختيار بحرية وليس التصادم مع أي جهة أو مجموعة ولا شرعنة النظام الحالي

14- هل تدعون الناخبين الى مقاطعة الانتخابات التي تجريها / ستجريها الحكومة؟

ج-  نتوقع أن الشعب سيقاطع كما فعل في 2014.   ونحن نعلم ونقول إن العملية الانتخابية التي تجري الان في مصر لا معنى لها بعد كل ما حدث من ترهيب ومنع وسجن للمرشحين وكل من أبدى رأيا معارضا

العودة لصفحة التصويت